وفاة طفل في تايوان بطريقة مأساوية بعد طرحه أرضا 27 مرة أثناء تدريب للجودو

توفي طفل يبلغ من العمر سبع سنوات في تايوان بعد أن طرح أرضا ۲۷ مرة أثناء تدريب على لعبة الجودو.

بحسب وكالة أنباء الأطفال،وكان الطفل قد عانى في أبريل/نيسان الماضي من نزيف حاد في المخ بعد الانتهاء من فصل تدريبي للعبة الجودو شهد تنفيذ حركات رمي من زميله ومدربه.

ودخل الصبي، الذي لم تفصح السلطات عن اسمه، في غيبوبة وخضع للعلاج لإنقاذ حياته.

وقالت تقارير وسائل إعلام محلية إن والديه قررا سحب أجهزة الإنعاش بعد حوالي ۷۰ يوما.

وأفاد موقع “تايبيه تايمز” الإخباري المحلي أن مدرب الصبي، وهو في أواخر الستينيات من عمره، متهم بالاعتداء الجسدي الذي أفضى إلى حدوث إصابة خطيرة وارتكاب جريمة ضد طفل قاصر.