مقتل طفل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي

قتل طفل فلسطيني (۱۶ عاما) وأصيب آخر، مساء اليوم الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.

بحسب وكالة أنباء الأطفال،ذكر الموقع الإلكتروني “سما”، مساء اليوم الأربعاء، أن طفلا فلسطينيا قتل وأصيب آخر خلال مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي، اندلعت في قرية أودلا جنوب نابلس.
وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها استلمت جثمان القتيل من الجيش الإسرائيلي، كما نقلت إصابة بالرصاص الحي في منطقة البطن لشاب، إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.
واندلعت مواجهات مع القوات الإسرائيلية التي اقتحمت البلدة وسط إطلاق كثيف للرصاص والغاز المسيل للدموع. كما داهمت عدة محال تجارية ومنازل واستولت على أجهزة تسجيل الكاميرات منها.
وقال مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون، إن امرأة فلسطينية قُتلت وأصيب إسرائيليان بجروح خطيرة في حادثي إطلاق نار منفصلين في الضفة الغربية المحتلة، الأحد الماضي.
وتشهد الضفة الغربية والقدس تصاعدا في حدة التوتر خلال شهر رمضان، بلغت ذروته باشتباكات على مدى أيام بالقرب من البلدة القديمة في القدس بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التي كانت منعتهم من دخول ساحة في البلدة، تعد مقصدا للتجمعات الشعبية في ليالي رمضان.
وقال الجيش الإسرائيلي إنه “سيرسل قوات إضافية إلى الضفة الغربية عقب تقييم الوضع”.