شرطة ميسيسيبي تقتل طفل بعمر 3 أشهر

قتل طفل يبلغ من العمر ثلاثة أشهر بعدما اختطفه والده من مكان جريمة قتل مزدوجة في لويزيانا، حيث تم تبادل إطلاق النار بين الشرطة في ميسيسيبي ، وأطلق الضباط وابلاً من الرصاص على سيارة المشتبه به ، مما أدى إلى مقتله.

بحسب وكالة أنباء الأطفال،ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية فقد قال الطبيب الشرعي بريان سويتزر في مقاطعة هاريسون ، ميسيسيبي ، إن الطفل توفي متأثرا بجراحه في حوالي الساعة ۱٫۳۰ من صباح يوم الثلاثاء في المستشفى ، وقال سويتزر إنه سيتم إجراء تشريح للجثة لتحديد السبب.

وقع الحادث حوالي الساعة ۱۱:۳۰ من صباح يوم الاثنين، عندما أطلق سميث النار وقتل صديقته السابقة ، كريستين باركر البالغة من العمر ۳۲ عامًا ، وابن أخيها ، براندون باركر البالغ من العمر ۲۶ عامًا.
ركضت ابنة المرأة إلى منزل قريب للمساعدة، قائلة إن والدتها قد أصيبت ، كما قال أحد الجيران.

ووفقًا لبيان صحفي صادر عن مكتب East Baton Rouge Sheriff ، أخذ سميث ابنه الرضيع ، لاميلو باركر ، من مكان الجريمة المزدوجة وهرب بالسيارة.

قام ضباط إنفاذ القانون من وكالات متعددة بملاحقة سميث أثناء فراره، حيث عرض WLOX-TV مقطع فيديو ظهرت خلاله أكثر من ۱۲ سيارة لإنفاذ القانون ،وسيارة الجاني، بعد أن علقت بالعشب.

وعندما خرج سميث من السيارة قام بإطلاق النار، وقام الضباط بإطلاق وابلاً من الرصاص على سيارة سميث ، مما أدى إلى وفاته.

بعد مقتل المشتبه به، صعد الضباط إلى سيارة المشتبه به ، وأمسكوا بالرضيع لاميلو ونقلوه إلى المستشفى، حيث توفي متأثراً بجراحه في صباح اليوم التالي.